من ارتكب عمدا فعلا من شأنه تعريض حياة الناس أو صحتهم أو أمنهم أو حرياتهم للخطر . وإذا ترتب على الفعل حدوث ضرر أيا كان .

من عرض للخطر سواء بنفسه أو بوساطة غيره حدثا لم يتم خمس عشرة سنة أو شخصا عاجزا عن حماية نفسه بسبب حالته الصحية أو العقلية أو النفسية ، وإذا وقعت الجريمة بطريق ترك الحدث أو العاجز في مكان خال من الناس أوقعت من قبل أحد من أصول المجني عليه أومن هو مكلف بحفظه أو رعايته ،

إذا نشأ عن ذلك عاهة مستديمة بالمجني عليه أو موته دون أن يكون الجاني قاصدا ذلك جريمة الاعتداء المفضي إلى عاهة مستديمة أو بعقوبة الاعتداء المفضي ، وإذا كان التعريض للخطر بحرمان الحدث أو العاجز عمدا من التغذية أو العناية التي تقتضيها حالته متى كان الجاني ملتزما شرعا بتقديمها .

من عرض للخطر طفلا لم يتم سبع سنوات وكان ذلك في مكان معمور بالناس سواء أكان ذلك بنفسه أم بوساطة غيره .